أخبار ليبيا

أهل “الحطية” يتمسكون بـ130 عاما من التاريخ

تنادى الشباب والأهالي في قرية “الحطية” بأوباري، لحملة تطوعية تستهدف إعادة الروح لإحدى المعالم التاريخية الإسلامية وهو المسجد العتيق.

المسجد العتيق

وتطوع شباب الحطية وشيبها لإعادة بناء المسجد كما كان عليه قبل أكثر من 130 عاما، حيث يرجع تاريخ تشييده إلى سنة 1880.

وبدأت إعادة بناء المسجد بإزالة الأجزاء المتهالكة من سقفه، فيما تقوم مجموعة أخرى بتصفيف وجمع أعواد القصبة المسماة الكوكلة للقيام بأعمال التسقيف.

المسجد العتيق

وتحظى معظم مناطق الجنوب بموروث ثقافي إسلامي شاهد على أزمنه تملؤها أحداث تاريخية، منه محت حكايته عوامل التعرية والإهمال، ومنه من ظل أثره متماسك ليشهد على حياة عاشتها حقبة زمنية تميزت بالبساطة واتخذت مبدأ التعاون والاحترام أساسا للتعايش حتى يومنا هذا.

وقال حمزة الزويردي، متطوع لبناء المسجد إن أعمال الترميم تتم بمجهودات شباب المنطقة دون أي دعم من الدولة، معتبرا أن المسجد جزءا من تاريخ وتراث المنطقة ويجب المحافظة عليه ليبقى شاهدا على تاريخها، ولإعادة إحياء الموروث الحضاري الأثري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة