حياة

أنت “سمين”.. إذا أنت “سعيد” رغم المرض المتربّص بك

يخبرنا العلم دائما أن أصحاب الأوزان الزائدة هم الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض، فعادةً ما ترتبط زيادة الوزن بعدد من المخاطر الصحية مثل أمراض القلب والسكري وأيضا زيادة احتمالية التعرض للسكتات الدماغية.

لكن دراسة حديثة كشفت عن أن أصحاب الوزن الزائد يواجهون الحياة دائما بسعادةٍ أكبر، فقد أجرى مجموعة من العلماء في جامعة بريستول، بقيادة “لويز ميلارد” و”جورج ديفي سميث”، بحثا نشر في المجلة الدولية لعلم الأوبئة.

قام فيه الباحثون بتحديد استراتيجية لتحليل كيفية استخدام “PHESANT” فينوم المسح الضوئي، وذلك لإجراء المسح في البنك الحيوي في بريطانيا الذي يحتوي على معلومات وراثية لحوالي “500” ألف رجل وامرأة، تتراوح أعمارهم بين 37 و73 عامًا.

ومن الاستنتاجات التي تمخّض عنها البحث، تلك العلاقة بين مؤشر كتلة الجسم لدى الأشخاص وصحتهم، فقالت النتائج إن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مؤشر كتلة الجسم هم الأكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم، ويعانون من السكري أيضا.

ورغم كل ما سبق فإنهم الأكثر هدوءًا وسعادة، لدرجة أصابت الباحثين بالدهشة، بعد اكتشافهم عددًا من الارتباطات السببية المحتملة التي لم تكن معروفة سابقًا، فعلى سبيل المثال كان المشاركون أصحاب الوزن الزائد أقل ميلا إلى العصبية أو التوتر.

وجاء في “الإندبندنت” أيضا توضيح رئيسة كلية اضطرابات الأكل في الكلية الملكية للأطباء النفسيين “داشا نيكولز” عن إمكانية تأثير أنماط تناول الطعام على الحالة النفسية، ويشار هنا إلى أنه في بريطانيا تم تصنيف “58%” من النساء و”65%” من الرجال على إنهم يعانون من السمنة المفرطة حسب إحصائيات العام “2014” للهيئة الصحية في البلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة