العالم

أنباء عن انهيار وشيك لسدّ النهضة الإثيوبي

كشف الخبير الدولي في السدود المصري أحمد الشناوي عن فرضية مفادها “انهيار سد النهضة الإثيوبي” بعد سنوات قليلة من إنشائه.

وخلال تصريحات صحفية استند الشناوي في طرح فرضيته على مسألة إنشاء سد النهضة الإثيوبي على منطقة فوالق أرضية نشطة، ما يعني حدوث زلازل فيها بشكل متكرر، وهو ما سيؤدي إلى سقوط السد بالكامل مشيرا إلى انهيار أجزاء منه مرتين خلال العامين 2016 و2018، ما يبين أن الزلازل المستمرّة ستجعل عمره قصيرا.

وسَخِر الشناوي من الأنباء التي تحدّثت منذ شهور عن تسبّب سيول بمصرع ألف شخص في السودان، مبيّنا بأنها مياه انحدرت من إثيوبيا نتيجة انهيار جزء من سد النهضة بسبب الزلازل التي تسببت بكسر عدّة بوابات منه وحركة المياه الشديدة ودخولها إلى مناطق سودانية تبعد عن موقع سدّ النهضة نحو 15 كيلومترا.

وأضاف أنَّ ارتفاعَ سدّ النهضة البالغ 145 مترا يمثّل خطرا هو الآخر، لأن كمية المياه المحجوزة فيه كبيرة جدا وستكون الخسائر فادحة إذا ما انهار مطالبا الحكومة المصرية بمقاضاة إثيوبيا دوليا لأن سد النهضة سينهار ويعرض مصر والسودان لكوارث لا يمكن توقع حجم أضرارها.

وشدّد الشناوي على مسألة عِلمِ الحكومة الإثيوبية وشركة تل أبيب المسؤولة عن توليد الكهرباء في سد النهضة بالمخاطر التي تواجه السد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق