أخبار ليبيااخترنا لك

الجيش الوطني: هذا ما حصل مع “طائرة كنه”

أصدرت شعبة الإعلام الحربي بيانا مُرفقا بمقطع فيديو يوضح ما جرى مع طائرة مدنية كانت تقل آمر منطقة سبها العسكرية علي كنه وطاقما طبيا، بعد إقلاعها من مهبط حقل الفيل.

وقالت الشعبة في بيانها إن طائرة تابعة للخطوط الجوية الليبية نوع  CRJأقلعت من المهبط في الوقت الذي كانت فيه مقاتلات سلاح الجو في فضاء المنطقة، حيث تم الطلب من قائد الطائرة التوجه إلى مطار تمنهنت بمرافقة المقاتلات، وتوجه القائد بالفعل وهبط بالمطار.

وأضاف البيان أنه تمت استضافة من كان على متن الطائرة من قبل غرفة عمليات الكرامة وغرفة عمليات القوات الجوية، وعُقد معهم لقاء صحفي من قبل شعبة الإعلام الحربي بالقيادة العامة، قبل أن تصدر تعليمات القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر بالسماح للطائرة ومن على متنها بالمغادرة لطرابلس وتأمينها في الأجواء.

وذكر البيان أن الطائرة المذكورة هبطت السبت في حقل الفيل النفطي رغم الحظر الجوي الذي أعلنت عنه غرفة عمليات القوات الجوية عبر مختلف وسائل الإعلام. كما صدرت نشرة NOTAM  بمنع الطيران في مختلف مطارات ومهابط المنطقة الجنوبية نظرا للعمليات الحربية الجارية في المنطقة.

ولفتت شعبة الإعلام إلى أنه وبعد هبوط الطائرة بمهبط الحقل رغم وجود مقاتلات سلاح الجو الليبي في فضاء المنطقة، إلا أن المقاتلات لم تستهدفها واكتفت بإطلاق طلقات تحذيرية في الصحراء بالقرب من المطار بعيدا عن المهبط وعن الطائرة وعن منشآت المطار.

ويُذكر أن كنه عُيّن آمراً لمنطقة سبها العسكرية حديثاً من قبل رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى