العالم

أميركا تُشهر “أصابع الاتهام” لإيران بشأن الطائرة المنكوبة

صرح مسؤولون أميركيون لمختلف وسائل الإعلام المحلية الخميس، بأنهم يعتقدون أن طائرة الركاب الأوكرانية التي تحطمت بالقرب من طهران صباح الأربعاء قد سقطت بطريق الخطأ بواسطة صاروخ إيراني مضاد للطائرات.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحفيين في البيت الأبيض، إنه يشك في أن “شخص ما قد ارتكب خطأ” دون الخوض في التفاصيل.

وأضاف ترامب “بعض الناس يقولون إنه كان ميكانيكيا. أنا شخصيا لا أعتقد أن هذا هو السؤال” مضيفا أن “شيئا فظيعا للغاية حدث.”

وقُتل جميع الأشخاص الـ 176 الذين كانوا على متنها عندما تحطمت طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية الدولية المتجهة إلى كييف خارج العاصمة الإيرانية بعد دقائق من إقلاعها في الساعات الأولى من يوم الأربعاء.

وقال مسؤول أمريكي استشهدت به “رويترز” إن الأقمار الصناعية الأمريكية اكتشفت إطلاق صاروخين أرض – جو بعد فترة وجيزة من مغادرة طائرة بوينج 737-800 طهران.

وأضاف المسؤول إن ذلك أعقبه انفجار في المنطقة التي كانت تسلكها الطائرة، مضيفًا أن بيانات توقيع الحرارة أظهرت أن الطائرة كانت مشتعلة وهي تسقط على الأرض.

ومع ذلك، قال رئيس منظمة الطيران المدني الإيراني، علي عبد الزاده، إنه “من المستحيل أن يضرب صاروخ الطائرة الأوكرانية”. ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عنه إن “هذه الشائعات لا معنى لها”.

ووقعت الحادثة بعد ساعات فقط من شن إيران هجومًا صاروخيًا على قواعد عسكرية عراقية تضم قوات أمريكية.

تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران في أعقاب قتل الولايات المتحدة الجنرال الإيراني قاسم سليماني الأسبوع الماضي.

ونفت إيران مسؤوليتها عن تحطم الطائرة، وتقول إنه من المحتمل أن تكون فد سقطت إثر عطل فني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق