العالم

أميركا تُحقق بضربة قتلت مدنيين بأفغانستان

يُجري الجيش الأميركي تحقيقا في ضربة جوية قرب مدينة قندوز بشمال أفغانستان أسفرت عن مقتل 14 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، خلال الأسبوع الماضي.

ونفذت مقاتلات أميركية ضربات جوية كدعم لقوات الأمن الأفغانية التي كانت تشن عملية يوم 19 يوليو، وقال مسؤولون أفغان إن الضربات الجوية أوقعت قتلى مدنيين.

وقال المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان مارتن أودونيل، في بيان الأربعاء، إن تحقيقا يجري في الحادثة وحول استنتاجات القوات الأفغانية بأن مدنيين سقطوا بالضربات.

وأكد أن قوات بلاده في أفغانستان تتعامل بشكل جدي كل المزاعم عن الخسائر في صفوف المدنيين، وتتعاون مع الجهات الأفغانية للتوصل إلى الحقيقة.

وشهدت مدينة قندوز ضربات جوية سابقة قتل إثرها مدنيون، ولعل من أبرزها الضربة التي استهدفت مستشفى تديره منظمة أطباء بلا حدود عام 2015، وقتل فيها 42 شخصا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة