العالم

أميركا تشكو من “الليزر الصيني”

(رويترز)- شكت الولايات المتحدة رسميا للصين بعدما قام مواطنون صينيون بتوجيه أشعة ليزر لطائرة عسكرية أمريكية قرب جيبوتي في عدد من المواقع في الأسابيع القليلة الماضية.

ويعاني الجيش الأميركي منذ عقود من توجيه أشعة الليزر لطائراته. بيد أن الوقائع تبرز قلق الولايات المتحدة بشأن قاعدة عسكرية صينية تبعد أميالا قليلة عن قاعدة أميركية حيوية في جيبوتي.

وقالت دانا وايت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) للصحفيين “إنها وقائع خطيرة للغاية… فاتحنا الحكومة الصينية رسميا في الأمر وطلبنا من الصينيين التحقيق في تلك الوقائع”.

وأضافت وايت أن البنتاجون واثق من أن الصينيين هم من وجه أشعة الليزر وأن أقل من عشر وقائع حدثت في الأسابيع القليلة الماضية.

وأفاد مسؤول أميركي، تحدث شريطة عدم نشر اسمه، بأنه في واقعة الشهر الماضي تعرض طياران في طائرة سي-130 لإصابات طفيفة في العين.

وقال المسؤول إن أشعة ليزر من التي يمكن استخدامها في الأغراض العسكرية وجهت في حالات قليلة من القاعدة الصينية إلى الطائرات.

وتحتل جيبوتي موقعا استراتيجيا عند المدخل الجنوبي للبحر الأحمر على الطريق المؤدي إلى قناة السويس.

وتستضيف جيبوتي قاعدة عسكرية أميركية يوجد بها أربعة آلاف عسكري، بينهم قوات من العمليات الخاصة، وهي قاعدة انطلاق للعمليات في اليمن والصومال.

ووضع الجيش الأميركي هذا العام مواجهة الصين إلى جانب روسيا، في القلب من استراتيجية جديدة للدفاع الوطني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى