أخبار ليبيا

أميركا تدعم 3 مشاريع للمشاركة المدنية وتعزيز التسامح في ليبيا

التقى سفير الولايات المتحدة في ليبيا ريتشارد نورلاند الأسبوع الماضي بعدد من مؤسسات المجتمع المدني.

وقال نورلاند خلال اجتماعه مع 28 منظمة مجتمع مدني ليبية تعمل على تطوير مشاريع لزيادة الوعي لمواجهة خطاب الكراهية، إن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ستدعم ثلاثة مشاريع في جميع أنحاء ليبيا ضمن جزء من حملة توعية وطنية حول المشاركة المدنية وتعزيز التسامح، مشيدا بجهود منظمات المجتمع المدني.

يذكر أن السفير نورلاند كان قد رُشّح من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مطلع أبريل الماضي في مساعٍ لشغل المنصب بعد إغلاق السفارة أبوابها في ليبيا عام 2014 وإخراج طاقمها وعلى رأسهم السفيرة الأميركية آنذاك ديبورا جونز، ومنذ أن انتهت فترة عملها لم تُعيّن الإدارة الأميركية سفيراً لها، واكتفت بوجود قائم بالأعمال بداية من ستيفاني ويليامز التي أصبحت نائب المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا وصولاً إلى بيتر بودي القائم بالأعمال الحالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق