أخبار ليبياخاص 218

أميركا تؤكد مكافحة الإرهاب في ليبيا وحل النزاع

تأكيدا لما نقلته “218” عن مصادر خاصة بأن رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، التقى في تونس، مساء الإثنين، قادة عسكريين يتبعون القيادة الأميركية في أفريقيا “أفريكوم”، أكدت السفارة الأميركية لدى ليبيا حدوث اللقاء.

وقالت “أفريكوم” في بيان، مساء الثلاثاء، إن اللقاء الذي جمع السراج وقائد “أفريكوم” ستيفن تاونسند، والسفير الأميركي الجديد في ليبيا، ريتشارد نورلاند، بحث العلاقات الثنائية والأوضاع الأمنية في ليبيا، ومكافحة التنظيمات المتطرفة، إضافة إلى الحاجة لحل النزاع في ليبيا.

وأكد تاونسيند للسراج أهمية دعم الحل الدبلوماسي لإنهاء النزاع الحالي، مؤكدا التزام الولايات المتحدة بإجراء حوار مفتوح وشفاف بشأن الأوضاع الأمنية العاجلة، وتأييدها الكامل لجهود الأمم المتحدة ووزارة الخارجية الأميركية ومكتب العمل الخارجي الخاص بليبيا لتعزيز الاستقرار والازدهار المشترك في ليبيا.

وبشأن الاشتباكات الدائرة في ليبيا، شدد تاونسيند على أهمية التأكد من عدم إعطاء الفرصة للتنظيمات المتطرفة لاستخدام الظروف الراهنة في ليبيا لإحداث الفوضى.

وأشار البيان إلى أن “أفريكوم” ستواصل دعم الجهود الدبلوماسية الرامية إلى استقرار الوضع السياسي في ليبيا ومواجهة cالتنظيمات الإرهابية التي تهدد الاستقرار الإقليمي، وعلى الرغم من عدم وجود أفراد أفريكوم حاليًا في ليبيا، فإن القيادة تواصل مراقبة الأوضاع فيها وتقييم جدوى وجود عسكري أميركي متجدد بمجرد أن تسمح البيئة الأمنية بذلك.

ولفت البيان إلى أن تاونسند ونورلاند سيلتقيان لاحقًا مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، لبحث الطرق التي يمكن أن يواصل بها الجيش الأميركي التعاون مع الأمم المتحدة لدعم التسوية السياسية في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق