الرياضة العالميةالكوبا والكان

أمم أفريقيا.. البقاء للأقوى

اقتربت بطولة أمم أفريقيا من الختام، غادر من غادر، وبقي من يستحق البقاء فبرسم الدور نصف النهائي ستواجه تونس مدعومة بالحناجر العربية التي ستؤازر نسور قرطاج في مهتهم التي لن تكون سهلة إطلاقا بمواجهة السنغال التي تدخل اللقاء بقيادة نجم ليفربول ساديو ماني الذي يسعى جاهدا للتتويج بلقب الكان وتحقيقه بغية تسجيل إنجاز دولي يسهم في حصوله على جائزة أفضل لاعب أفريقي.

تونس منتعشة وتمتلك الثقة التي تؤهلها لتجاوز السنغال ولكن الأمور معقدة وليست هينة أمام منتخب جاء للقاهرة من أجل افتكاك اللقب.

وفي مباراة ثانية لن تختلف عن غيرها فالبلد العربي الآخر الجزائر مهمته معقدة أمام نسور نيجيريا، دموع اللاعبين الجزائرين في مباراتهم الأخيرة أمام كوت ديفور ستزيد من ثقتهم لبلوغ الحلم المنتظر والتتويج بالكان، دون إغفال فكرة قوة نيجيريا التي وعلى الرغم من ظهورها بشكل متذبذب في البطولة لكن النسور لن تلعب دور المتفرج ستقاتل على بلوغ المباراة النهائية مهما كلفها الأمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى