العالم

أمطار مُدمرة وعطش.. اليابان أمام كارثة مناخية

بعد الأمطار الغزيرة التي شهدتها المناطق الواقعة غرب اليابان وهددت آلاف السكان وأدت إلى سقوط عدد من الضحايا، هاجم المنطقة قاتل من نوع مُخالف تماماً، حيث يُعاني سكانها من العطش الشديد نتيجة ارتفاع درجات الحرارة النقص الشديد في المياه.

ويعاني ما يزيد عن 200 ألف منزل من نقص المياه، فيما يقترب عدد ضحايا سيول اليابان من نحو 200 قتيل.

وقالت الحكومة اليابانية أن نقص إمدادات المياه عن المواطنين وسط الارتفاع الكبير في درجات الحرارة يعني انهم معرضون لخطر الإصابة بضربات الشمس وانتشار الأمراض والأوبئة.

ويشار إلى أن عشرات الآلاف من المواطنين يعانون من نقص المياه بعد أسبوع من الأمطار الغزيرة التي أسفرت عن انهيارات أرضية حملت معها مخاطر الموت والدمار للتجمعات السكانية على سفوح الجبال والسهول.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة