حياةكورونا

أمضى عمره بالسجن.. وتوفي بكورونا قبل الخروج

أعلنت إدارة السجون في ولاية ميشيغان الأمريكية عن وفاة السجين الأمريكي ويليام غاريسون البالغ من العمر 60 عاما قبل عدة أيام من إطلاق سراحه المشروط.

ودخل الرجل الأمريكي السجن في العام 1976 بعد أن ثبتت إدانته بجريمة قتل خلال قيامه بعملية سطو مسلح.

وقضى ويليام غاريسون حياته داخل السجن من سن الـ16 وحتى وفاته في 13 أبريل الجاري قبل عدة أيام من إطلاق سراحه المشروط.

وعلى الرغم من أن إدارة السجن أعطته مطلع هذا العام إذنا بالمغادرة قبل انقضاء محكوميته بفترة قليلة، إلا أنه رفض هذا الإذن لكي لا يخضع للمراقبة، وآثر البقاء بالسجن حتى إكمال العقوبة.

ودفعت ظروف فيروس كورونا إدارة السجن لعرض الحرية عليه مجددا نظرا لسنه وخوفا من إصابته بالمرض، وبعد عدة محاولات وافق السجين على الطلب يوم 8 أبريل.

وقامت إدارة السجن برفع طلب إطلاق سراحه لمكتب المدعي العام، قبل أن تتفاجأ بوفاته يوم 13 أبريل الجاري، وعندما فحصت جثته تبين إصابته بفيروس كورونا.

وأكد مدير السجن عدم ظهور أعراض المرض عليه، وبأن الأطباء كانوا يفحصون السجناء بشكل دائم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق