العالم

أمريكا تُصعّد.. وتُعاقب وزير الخارجية الإيراني

تقرير 218

ماتزال سلسلة العقوبات التي توقعها وزارة الخزانة الأمريكية على المؤسسات والكيانات والشخصيات الإيرانية مستمرة، فبعد العقوبات التي وقعت بحق المرشد الإيراني علي خامنئي وعدد من قادة الحرس الثوري، فرضت الوزارة الأمريكية عقوبات على وزير الخارجية محمد جواد ظريف.

الوزارة ذكرت في بيان عبر موقعها الإلكتروني أنها: “أدرجت ظريف بقائمة الشخصيات ذات التصنيف الخاص لدى إدارة مراقبة الأصول الأجنبية، وبموجب هذا التصنيف يتم تجميد أصول الأشخاص المدرجين بالقائمة كما يتم منع الأمريكيين من التعامل معهم”.

العقوبات الجديدة جاءت عقب إعلان أميركي يُؤكد أن واشنطن ماضية في الضغط أكثر فأكثر على إيران، إلى حين ردعها عن .دعم الإرهاب، بحسب البيان

ومن بين التعليقات الأميركية التي تبعت القرار، حديث مسؤول رفيع المستوى حول بحث واشطن عن مسؤول إيراني يمتلك تأثيراً ملموساً في صنع القرار لاستكمال مُحادثات الاتفاق النووي المُرتقبة بين الطرفين.

وأثارت الاعتداءات الإيرانية على السفن في مضيق هرمز حفيظة وقلق دول كبرى سارعت لتحذير وتهديد إيران بشكل علني ومُباشر، بأنها بدأت تستنفد آخر أوراقها في التفاوض، فهل ستستمر إيران في طريق الاستفزاز، أو ستعود مجددا للحوار بعيدا عن القرصنة التي تمارسها في مضيق هرمز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق