العالم

أمريكا تدين عنف قوات الأمن ضد المحتجين في العراق

دعت الولايات المتحدة الحكومة العراقية للتحقيق في استخدام القوة “المفرطة” ضد المتظاهرين، ومعاقبة المسؤولين عن أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها مدينة الناصرية وسقط فيها تسعة وعشرون قتيلا، واصفة إياه بـالأمر “الصادم والمقيت”.

وطالب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، في تصريح صحفي، الحكومة العراقية بوجوب احترام حقوق الشعب العراقي ومحاسبة كل من يحاول إسكات صوت المحتجين بوحشية وعنف، مضيفا أن ما حدث في الناصرية أمر مروع وصادم.

وفي سياق آخر، قرر البرلمان العراقي تأجيل جلسته المقررة اليوم والمخصصة لمناقشة قانون الانتخابات والمفوضية المستقلة، حتى إشعار آخر، عازيا الأمر إلى أهمية القانونين، وحاجة اللجان المختصة لمزيد من النقاش.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق