الصفحة الرئيسية حياة أمراض ترافق النساء في حقائبهن أينما ذهبن.. ماهي؟

أمراض ترافق النساء في حقائبهن أينما ذهبن.. ماهي؟

كما تحرص النساء على تفقد تاريخ صلاحية المنتجات الغذائية التي تستهلكها عائلاتهن وأطفالهن، يجب عليهن أيضا الاهتمام والتأكد من صلاحية المستحضرات التي يستعملنها للعناية ببشرتهن وجمالهن، ذلك أن الحرص على ذلك يعتبر يسيرا ولا يكلف شيئا، عكس التخلص من آثار هذا الإهمال الذي عادة ما يكون مكلفا، ماديا وجسديا.
تقول خبيرة التجميل المصرية نانيس سليم، إن مستحضرات التجميل كأي منتج آخر له تاريخ صلاحية، لكن بعض السيدات لا يرغبن في التخلص مم اعتدن استعماله، فيشعرن بالحيرة في ما يتعلق بالتوقيت الملائم للتخلص من المستحضرات القديمة لتعلقهن بها، فيُعرّضن أنفسهن لخطر الإصابة بحساسية الجلد التي يستغرق علاجها وقتا طويلا.
فمثلا تقول خبيرة التجميل إن “بودرة الوجه والخدود”، هي الأطول عمرا بين جميع الأنواع، إذ تصل مدة صلاحيتها إلى عامين، أما “ظلال العيون”، فتتراوح مدة صلاحيتها بين3 و6 أشهر، إلا في حال إصابتها للعين بحساسيةٍ ما، عندها يجب التخلص منها مباشرة، أما “الماسكارا”، فهي من أكثر المنتجات حساسيةً، إذ لا تزيد مدة صلاحيتها عن ثلاثة أشهر، شأنها في ذلك شأن “الآيلاينر”.
أما “أحمر الشفاه”، فمدة صلاحيته لا تتعدى العام، لكن التخلص منه يصبح ضروريا إذا طرأ تغير في رائحته، على أن يكون استخدامه شخصيا، أما “طلاء الأظافر” فلا توجد له مدة صلاحية محددة، فهو صالح للاستعمال طالما احتفظ بجمال لونه وبريقه، ويؤكد خبراء التجميل على ضرورة الاعتناء بنظافة الفُرش والإسفنجات المستعملة في وضع الماكياج.

شاهد ايضا

فيروز تُفاجئ جمهورها:  “بيتي زغير” .. “ورح نرجع نلتقي”

كشفت ريما الرحباني ابنة الفنانة الكبيرة فيروز عن ” كنز ثمين ” مقاطع فيديو للسي…