اقتصاد

“أمازون” تمارس تهرّبا ضريبيا بقيمة “250” مليون يورو

قالت المفوضية الأوروبية إنها تتابع “التهرب الضريبي” الذي تلجأ إليه الشركات الأمريكية العملاقة مثل “أمازون” في لوكسمبورغ و”آبل” في إيرلندا، لهذا فقد طالبت المفوضية أمس شركة “أمازون” بإعادة مبلغ يصل إلى “250” مليون يورو إلى لوكسمبورغ، وذلك بعد تحقيقات استمرت ثلاث سنوات تبين بعدها أن الشركة نجحت في تفادي دفع ضرائب في البلاد بشكل غير قانوني، وكشفت المفوضية أن بعض شركات الإنترنت الأمريكية الكبرى قامت بإجراء اتفاقيات سرية مع بعض الدول الأوروبية لتفادي دفع الضرائب، والحصول على امتيازات لزيادة الأرباح.

أما المفوضة الأوروبية المكلفة بشؤون المنافسة “مارغريت فيستاغر” فقالت إن “أمازون” نجحت بفضل الامتيازات غير القانونية الممنوحة لها في “لوكسمبورغ” بدفع ضرائب عن ربع أرباحها الحقيقية فقط، أي أقل من الشركات المحلية التي تخضع لنفس النظام الضريبي في البلاد.

وأضافت “فيستاغر” أن على الدول المعنية بالقرار “لوكسمبورغ”، اللجوء إلى تنفيذه خلال مدة لا تزيد عن أربعة أشهر رغم اعتراض “أمازون” على القرار الأوروبي، ومن جهة أخرى قررت المفوضية الأوروبية تقديم شكوى أمام المحاكم ضد “إيرلندا” بسبب تقاعسها عن استرجاع مبلغ يصل إلى “13” مليار يورو كضرائب متأخرة كان على شركة “آبل” الأمريكية دفعها لهذه الدولة قبل أكثر من عام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة