العالم

“أليانز ستاديوم” يحتضن قمة إيطالية مبكرة

سيشهد ملعب أليانز ستاديوم قمة كروية في مدينة تورينو باستضافة بطل إيطاليا لنابولي العنيد والملاحق له في المواسم الأخيرة .

ويعد الفريقان اللذان الأبرز في إيطاليا حاليا وفي المواسم الأخيرة يملكان مدربين من العيار الثقيل فاليوفي جلب المدرب ساري من تشيلسي أما نابولي فيملك مدربا بوزن كارلو أنشيلوتي صاحب المستوى الكبير مع البارتينوبي.

وحقق يوفنتوس الانتصار في الأسبوع الأول بعودته بنقاط المباراة الثلاث من ملعب إينيو تارديني بعد فوزه على بارما بهدف نظيف ، لكنه سيفتقد لصاحب الهدف الذي أهداه أول ثلاث نقاط في الدوري بعدما تعرض صخرة الدفاع جورجيو كيليني لإصابة قوية قد تبعده لفترة طويلة، لكن المدرب ماوريتسيو ساري والذي سيواجه رفقاء الأمس سيستنجد بالوافد الجديد الهولندي ماتياس دي ليخت اللاعب الأغلى في الدوري الإيطالي هذا الموسم ليشكل ثنائيا قويا مع ليوناردو بونوتشي .

وأستهل نابولي مبارياته في الدوري بفوزه المثير على فيورنتينا بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، فالبارتينوبي يعي جيدا أن العودة بنتيجة إيجابية من تورينو ستفتح له الطريق لبداية موسم لعله يكون الأهم له منذ سنوات طوال.

مواجهة مرتقبة سيكون الجانب التكتيكي العنوان الأبرز في قمة إيطالية مبكرة، الهدف منها حصد النقاط للابتعاد ولو جزئيا في ترتيب جدول الدوري الإيطالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق