أخبار ليبيا

أكثر الدول حصولاً على جنسيات أوروبية.. لماذا غابت ليبيا؟

كشف مكتب الإحصاء الأوروبي عن قائمة الشعوب الأكثر حصولا على الجنسيات الأوروبية، والتي شهدت غياباً ليبياً، بينما تصدر المغاربة قائمة دول العالم لعام 2017.

وجاء في الإحصائية التي نشرها مكتب الإحصاء أن أكثر من 67 ألف و 848 مغربي قد حصلوا على جنسيات تابعة للاتحاد الأوروبي.

وتعد إيطاليا أكثر الدول التي منحت الجنسية للمغاربة بنسبة 33.4% مقابل 25.2% للإسبانية، و24.6 للفرنسية و7.5% للبلجيكية.

المركز الثاني جاء من نصيب ألبانيا، ثم الهند، ثم تركيا رابعاً، ورومانيا خامساً.

أما الجزائر فقد جاءت بالمرتبة الثانية عربياً، مع حصول 20 ألف و146 جزائرياً على جنسيات أوروبية، وتعد فرنسا الأكثر منحاً للجزائريين للجنسية بواقع 80% ثم 5.7 بالمائة للإيطالية و 4.9% للإسبانية و 3.1% للبلجيكية.

وحلت سوريا في المركز الثالث عربيا والـ 14 عالميا، ومنحت أوروبا جنسيات بلادها إلى 13 ألفا و515 مواطنا، وجاءت السويد على رأس القائمة بواقع 63.9% و 18.3% للألمانية.

وفي المركز الرابع عربيا والـ 16 عالمياً، جاءت تونس بواقع 12 ألفا و551 مواطنا تونسيا حصلوا على جنسيات أوروبية وأكثر من نصفهم حصلوا على الفرنسية.

ورغم ذلك تشير إحصائيات المكتب الإحصائي الأوروبي أنه تم تخفيض عدد الجنسيات الممنوحة في 2017 بنسبة 17% مقارنةً مع 2016.

وحصل أكثر من 825 ألف شخص على جنسية إحدى الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي في عام 2017.

لماذا غابت ليبيا؟

وفي نظرة على أسباب غياب ليبيا عن هذه القائمة، يُلاحظ أن عدد سكان ليبيا قليل جداً مقارنةً مع الدول المذكورة وهذا يعني أن ديمغرافياً يوجد لمواطني هذه الدول تواجد قوي بأوروبا، فمثلاً الهند يبلغ عدد سكانها حوالي مليار وثلث المليار نسمة.

كما أن حركة تدفق الهجرة الليبية شحيحة مقارنةً مع حركة الهجرة من المغرب وسوريا والجزائر.

ولا يجب نسيان الإجراءات الحكومية التي اتخذتها ألمانيا والسويد وشملت تسهيلات بمنح السوريين حق اللجوء والجنسية داخل بلادهما، وهذا لم يحدث مع الليبين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق