العالم

“أفانغارد” بيد “ناتو”.. بوتين غاضب ومصدوم

218TV|خاص

وجّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “أمراً سرياً” إلى أجهزة الاستخبارات الروسية بالتحقيق مع خبراء عسكريين روس حازوا معلومات عسكرية سرية عن منظومة الصواريخ الروسية الأولى في العالم، والتي تفوق سرعة الصوت بعشرين ضعفا، وسمتها موسكو بـ”أفانغارد”، ودخلت إلى الخدمة في الجيش الروسي اعتبارا من اليوم الثلاثاء أول أيام العام الميلادي الجديد، إذ تُعوّل روسيا كثيرا على هذه المنظومة التي ظهر بوتين متباهيا مرارا طيلة العام الماضي بقرب إدخالها إلى الخدمة الفعلية بعد سلسلة تجارب ناجحة.

والتحقيق الذي طلبه بوتين الذي قالت وسائل إعلام روسية إنه “مصدوم وغاضب جدا”، جاء بعد نشر موقع “ديلي بيست” الإخباري الأميركي تقريرا صحفيا جاء فيه أن “أسرار مهمة” تخص المنظومة الصاروخية الروسية الأقوى في العالم قد تسربت إلى حلف شمال الأطلسي “ناتو” عبر خبراء روس باعوا تلك الأسرار إلى مستويات استخبارية أميركية سعت لـ”فك أسرار” هذه المنظومة المرعبة منذ أن ظهر الرئيس الروسي بوتين شخصيا ليعلن عنها في شهر مارس الماضي تدليلا على أهميتها.

وبحسب مواقع إخبارية روسية فإن العشرات ممن كان لهم صلة بالأبحاث الخاصة بتصنيع المنظومة العسكرية قد باتوا رهن اعتقال تحفظي بأمر من الرئيس الروسي لمعرفة ما إذا كان لهم أي صلة بتسريب أسرار “أفانغارد” إلى الحلف العسكري الذي يُظْهِر صراعا وتنافسا مع روسيا، أو ما إذا كان التحقيق الذي نشره الموقع الأميركي لا يعدو كونه محاولة أميركية للتشويش على الإنجاز العسكري الروسي غير المسبوق على صعيد خصائص المنظومة العسكرية التي لا تستطيع أي منظومة أخرى حول العالم كشفه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق