الرياضة العالمية

“أغلى لاعب” في برشلونة.. اسم متداول بـ”ليفربول”

218TV|خاص

لا تتردد صحيفة “آس” الرياضية الإسبانية في كشف ملابسات “الرحيل الوشيك” لفيليب كوتينيو الذي اشتراه نادي برشلونة قبل عام ونصف العام بصفقة وصلت إلى نحو 145 مليون يورو، ليصبح بذلك صاحب لقب “أغلى لاعب” في تاريخ ستاد “كامب نو”، لكن مجيء اللاعب الفرنسي أنطوان غريزمان إلى برشلونة، ووجود خطط لمنحه “الغلالة رقم 7” التي يرتديها كوتينيو، هي عوامل تدفع الأخير للبحث في صيغ عودته إلى نادي ليفربول الإنجليزي، بطل دوري أوروبا، ووصيف “البريميرليغ” الموسم المنتهي.

وفق تقديرات رياضية إسبانية فإن كوتينيو قدّم “أسوأ مواسمه” على الإطلاق الموسم الماضي، حينما اكتفى بتسجيل 21 هدفا فقط من أصل 75 مباراة خاضها، الأمر الذي دفع برشلونة للبحث في مستقبل مصير اللاعب، وسط وجود خطط واتصالات لبيع اللاعب البرازيلي إلى ناديه السابق، لكن العائق لم يعد صفقة الانتقال نفسها، بل في تقارير تزعم أن ليفربول لا يُمانِع بعودة لاعبه السابق، لكنه يرفض أن يدفع المبلغ ذاته الذي انتقل بموجبه كوتينيو إلى “كامب نو” في يناير 2018، بل يريد أن يدفع “صفقة منخفضة”، قد لا تتعدى المئة مليون يورو.

ولا توجد تأكيدات في مدريد أو لندن بشأن مصير كوتينيو الموسم المقبل، أو ما إذا كان سيعود إلى “بريمير ليغ” أم لا، لكن المرجح بقوة أن النجم البرازيلي يستعد للرحيل عن “كامب نو” في أقرب فرصة ممكنة، بسبب ما يراه كوتينيو “تصرفات وإشارات” تفعلها إدارة برشلونة لدفعه نحو المضي قدما في صفقة رحيله الوشيك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق