العالم

أطراف جنوب السودان تحاول إخماد الحرب

احتضنت الخرطوم، الاثنين، اجتماعا لرئيس جنوب السودان سيلفا كير وزعيم المعارضة ريك مشار، في محاولة لإحداث انفراجة بجهود السلام المتعثرة، لكن لم يعلن أي منهما عن تقديم تنازلات في سبيل التقدم بالمحادثات.

وأكد مشار في تصريحات قبل انطلاق الاجتماع، أن الخلافات ما تزال قائمة حول “اقتسام السلطة والترتيبات الأمنية”، وهي إشارات ضمنية على مطالب المعارضة بتمثيل لها في حكومة جنوب السودان، ودمج مقاتليها في الأجهزة الأمنية.

وأوضح مشار أنه جاء لحضور الاجتماع في الخرطوم للبحث عن السلام، مع أن دعوة الرئيس السوداني عمر البشير جاءت متأخرة.

من جهته، قال كير إن المنطقة بحاجة لوقف القتال، معربا عن أمله في أن يحمل ريك مشار نفس الرأي وأن يكون منفتحا في المحادثات.

واندلعت الحرب عام 2013 بعد أقل من عامين على استقلال جنوب السودان عن السودان. وأزهقت الحرب أرواح عشرات الآلاف وأجبرت ملايين السكان على الفرار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة