حياة

أشبه بمعجزة.. أميركية تنجب رغم “العقم”

نجحت الأمريكية هانا روزنفيلدر البالغة من العمر 29 عاما بتحقيق حلمها في الإنجاب، حيث تمكنت من إنجاب طفلتها الأولى رغم إصابتها بالعقم نتيجة عملية زراعة الكبد.

وعانت الشابة الأميركية منذ ولادتها برتق في القناة الصفراوية، ويصيب هذا المرض الكبد، ويؤدي إلى حدوث انسداد في القناة الصفراوية، مما يساهم في حدوث ندبات في الكبد.

واضطرت هانا إلى الخضوع لعمليتي زراعة كبد، في عمر الـ15 والـ23، وأدت العملية الثانية إلى إصابتها بالعقم بشكل جزئي.

وأبلغ الأطباء أن احتمال إنجابها للأطفال أصبح ضعيفا للغاية، ويكاد يكون معدوما، الأمر الذي أدخل الأسى لقلب الشابة الأميركية.

ولكن بعد عدة محاولات استطاعت الفتاة الشابة تحقيق حلمها بالحمل، حيث أنجبت طفلتها الأولى بعد حمل استمر مدة 37 أسبوعا.

وعبرت هانا عن سعادتها بإنجاب طفلتها دون أن يكون هناك أي تأثير سلبي على صحتها، وأكدت أن حلمها بأن تصبح أمّا قد أصبح حقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق