أخبار ليبيااهم الاخبار

منفذ هجوم مانشستر “سليمان العبيدي” من أصل ليبي

نقلت وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء الثلاثاء، عن مسؤولين أميركيين قولهم إن منفذ التفجير في مدينة مانشستر البريطانية، يدعى سلمان العبيدي ومنحدر من أصول ليبية.
وأكد اثنان من المسؤولين الذين يتواصلون مع السلطات البريطانية بشأن الحادثة، أن المشتبه به هو سلمان رمضان العبيدي بريطاني من أصل ليبي ويعتقد أنه سافر من لندن إلى مانشستر بالقطار.
وعقب الإعلان عن اسم المشتبه تواصلت قناة (218) مع معارف للمشتبه به، حيث كشفوا أن والده من معارضي نظام القذافي وقد لجأ إلى بريطانيا في تسعينيات القرن الماضي.
وتعود أصول والد المشتبه به إلى مدينة بنغازي، وتنحدر والدته من طرابلس، وقال معارفه إنه ينتمي إلى تيار الإسلام السياسي وهو مقرب من ما يُسمّى بغرفة ثوار ليبيا، التي يترأسها أبو عبيدة الزاوي، كما أوضحوا أن سليمان من مواليد 1994، في مانشستر، مضيفين أن أخته بلّغت عن فقدانه منذ أيام.
وأوقع التفجير الانتحاري الذي استهدف حفلا موسيقيا في مانشستر أرينا، وتبناه تنظيم داعش الإرهابي، 22 قتيلا وعددا من الجرحى.
من جهته، قال قائد شرطة مانشستر إيان هوبكنز للصحفيين “أستطيع أن أؤكد أن الرجل الذي يشتبه بأنه نفذ العمل المروع الليلة الماضية هو سلمان عبيدي البالغ من العمر 22 عاماً” مضيفاً أنه لن يدلي بأي تصريحات أخرى تخص عبيدي في هذه المرحلة.
وقالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي اليوم إن الشرطة وأجهزة الأمن تبحث فيما إذا كان آخرون شاركوا في التفجير الانتحاري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة