الرياضة العالمية

أسود الأطلس يلعبون ويخسرون

تلقى منتخب المغرب، اليوم الأربعاء، خسارة جديدة أمام منتخب البرتغال “بطلة أوروبا”، بهدف دون رد ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لمونديال روسيا 2018.

بتفاصيل غريبة وبأداء بطولي لم يترجمه الأسود بهدف، وبتألق للدون في بداية اللقاء، هكذا كانت قصة لقاء يسقط فيه ثاني المنتخبات العربية رغم سيطرة المغرب عليه ولكن العلامة المسجلة داخل شباك كرة القدم والأيقونة التي يعتمد عليها أبناء مدرب سانتوس كانت حاضرة بشموخ، حيث حسم كرستيانو رونالدو اللقاء منذ بدايته في الدقيقة الرابعة وأعلن عن هدفه الرابع في المونديال.

وكان المنتخب المغربي الأفضل على مدار شوطي المباراة، لكنّه لم يتمكّن في نهاية الأمر من الوصول إلى شباك البرتغال التي دافعت بدورها أغلب الوقت.

مجريات اللقاء تختصر في الأتي: أنجز رونالدو وقاد سفينة البرتغال إلى بر الأمان،، وأزمة العرب تفاقمت أكثر وأكثر في المونديال.

وسيلعب في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية، منتخب البرتغال مع إيران أما المغرب فستواجه إسبانيا وستحاول حينها الظفر ولو بنقطة تحفظ ماء الوجه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة