حياةخاص 218

أسوأ أوبئة ضربت العالم.. أحدها قتل نصف سكان العالم

يعيش العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر بسبب فيروس كورونا المنتشر، والذي حصد أرواح نحو تسعة آلاف شخص حتى الآن، وعلى الرغم من حالة الذعر والهلع التي أصابت الناس، إلا أن هذا الفيروس لا يعد أخطر الأوبئة التي ضربت العالم عبر التاريخ.

أول وباء قاتل ظهر في العالم كان طاعون جستنيان، والذي ضرب الإمبراطورية البيزنطية في الفترة ما بين 541-750 ميلادي، ويقدر عدد الوفيات بهذا الوباء بـ 100 مليون شخص، والذي يُعتقد أنه كان عدد نصف سكان العالم في ذلك الوقت.

تمكن هذا الطاعون من الانتشار بسرعة بسبب وجوده على ظهور القوارض، التي سافرت عبر السفن من الصين إلى شمال إفريقيا ودول حوض البحر المتوسط، ساهم هذا الوباء في إنهاك الإمبراطورية البيزنطية.

الطاعون أو الموت الأسود

ضرب معظم أنحاء أوروبا في الفترة ما بين 1346-1350 ميلادي، أودى بحياة 50 مليون شخص تقريبًا، بدأ في آسيا وانتقل إلى معظم أنحاء العالم عبر الفئران، أوروبا وحدها فقدت 60% من سكانها بسبب هذا المرض، أول أعراضه كان تورم الغدد الليمفاوية في الفخذ أو الرقبة، وبعد 6 إلى 10 أيام كان يموت 80% من الحالات المصابة.

الإيدز

اكتشف لأول مرة في عام 1960، وما زال حتى الآن ولا يوجد له أي علاج، فمن يصاب به يموت وهو حامل المرض، تسبب هذا الفيروس في وفاة 39 مليون شخص حول العالم حتى الآن، ويوجد الآن حوالي 37 مليون شخص مصاب بهذا الفيروس، ويعتقد أنه منتشر بكثرة في إفريقيا، بسبب قلة التوعية.

الإنفلونزا الإسبانية

ضربت العالم وخاصة أوروبا في عام 1918، ويقدر أنها أصابت 500 مليون شخص، أو حوالي 27% من سكان العالم آنذاك، ويقال إنها قتلت أعدادًا كبيرة تتراوح من 20 إلى 50 مليون شخص.

وفي تقريرها رصدت مجلة “worldatlas” أكثر 10 أوبئة قتلت أشخاصًا حول العالم على مر التاريخ:

  • طاعون جستنيان (100 مليون شخص)
  • الطاعون أو الموت الأسود (50 مليون شخص)
  • الإيدز (39 مليون شخص)
  • الإنفلونزا الإسبانية (20 مليون شخص)
  • الطاعون الحديث (10 مليون شخص)
  • الإنفلونزا الآسيوية (2 مليون شخص)
  • وباء الكوليرا السادس (1.5 مليون شخص)
  • الإنفلونزا الروسية (مليون شخص)
  • إنفلونزا هونغ كونغ (مليون شخص)
  • وباء الكوليرا الخامس (981 ألف شخص)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق