العالم

أسبوع جديد قد يحمل انفراجة في تشكيل الحكومة اللبنانية

تدخل الأزمة اللبنانية أسبوعا جديدا، من المتوقع أن يحمل تغيرا في الموقف من تشكيل حكومة جديدة، مع بروز اسم سمير الخطيب كمرشح توافقي أكثر حظا لم تحترق أوراقه بعد.

وينتظر الرئيس ميشال عون الجواب الحاسم من الخطيب ليقوم بتحديد موعد الاستشارات النيابية، رغم وجود بعض العقد حول توزيع الحقائب غير أنه من المتوقع ظهور مؤشرات إيجابية خلال اليومين المقبلين على أن تتألف الحكومة من 18 الى 24 وزيراً.

وتبقى مسألة تولي وزراء سياسيين الحقائب الأساسية أو من يمثلهم غير محسومة أيضا، في ظل إصرار الشارع على حكومة تكنوقراط خالية من الوجوه السياسية.

وأجرى الخطيب سلسلة من المشاورات واللقاءات دون إحراز تقدم، بينما تحدثت مصادر مقربة من قصر بعبدا عن اتصالات تجري لتدوير الزوايا، في وقت يرى فيه مراقبون أن استنكاف الحريري قد يدفع خصومه إلى التمادي في طروحاتهم والتأخير أكثر في تشكيل الحكومة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق