أخبار ليبيااهم الاخبار

المسماري: الجيش لا يقف ضد السراج

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني العميد أحمد المسماري، أن المشير خليفة حفتر، لا يرغب في تقلّد منصب الرئيس في ليبيا، مشيرا إلى أن منصب القائد الأعلى لا يجب إسناده إلا للرئيس المنتخب في ليبيا. وحول رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، أوضح المسماري في لقاء أجرته معه “اليوم السابع” المصرية”، أن رفض القيادة له لكونه قد فُرض من المجتمع الدولي. وفيما يخصّ توحيد المؤسسة، أوضح المسماري أن العسكريين في ليبيا بانتظار دعوة القاهرة لحسم توحيد المؤسسة العسكرية، وأن المفاوضات قد وضعت الحلول لكل شيء، وتم التوافق على كل نقاط الخلاف باستثناء منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ووصف المسماري الاتفاق الذي تم بين مجلسي النواب والأعلى للدولة بـ “الناسف” لمخرجات اتفاق الصخيرات بما فيها المجلس الرئاسي الذي يقوده السراج، مؤكدا أن هناك دولا وحكومات تسعى لإطالة فترة بقاء السراج في المشهد السياسي ومنها إيطاليا.

ولفت المتحدث باسم الجيش الوطني أن الجيش ليس ضد رئيس المجلس الرئاسى فائز السراج فهو ليس إرهابيا أو متطرفا، لكنّ من بين أعضائه من ينتمون لجماعات إرهابية ومتطرفة، دعمت الإرهابيين في بنغازي، وفقا لتصريحات المسماري.

وأشار المسماري فيما يخص منطقة الجنوب الليبي، أن هناك دولاً تقوم بضخ أموال طائلة لشراء ممتلكات وأراض فيها لأهداف خطيرة، موضحا أن الجيش ينقصه السلاح وأجهزة الاتصال، لكنه يمتلك قوات ووحدات عسكرية.

وجدد المتحدث باسم الجيش الوطني، اتهامه للمجتمع الدولى بالتواطؤ وزيادة معاناة أهل الجنوب باستمرار حظر التسليح عن الجيش الليبي، فالجيش يمتلك – وفقا لتصريحات المسماري – 30 ألف مقاتل يفي مدن الجنوب، مؤكدا القدرة على رفع هذا العدد إلى 50 ألف مقاتل في غضون عامين، عبر تفعيل مراكز التدريب والكليات العسكرية التي تتبع القيادة العامة للجيش الليبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق