العالم

أزمة حدودية بسبب “بقرة”

ربما يعرف الكثيرون عن الحدود البلغارية بسبب عبور المهاجرين، لكن قصة جديدة في هذه الحدود سببها ليس الهجرة غير القانونية بل “بقرة”.

وبدأت القصة مثل القصص الخيالية، عندما ابتعدت البقرة “بينكا” عن قطيعها في قرية مازاراتشيفو البلغارية، وعبرت حدود الاتحاد الأوروبي حتى وصولها إلى صربيا، لتعود بعدها مجدداً إلى بلغاريا.

لكن القصة لم تكن ذات نهاية جميلة، عندما قررت السلطات البلغارية إعدام البقرة “بينكا” بسبب تجولها خلال الحدود بدون أوراق تثبت حالتها الصحية، وفقا لقوانين الاتحاد حول إرشادات دخول الحيوانات إليها.

وأثارت هذه القصة احتجاجات دولية على مواقع التواصل، ووقع مؤيدون لحقوق الحيوان عرائض تطالب الحكومة البلغارية بإنقاذ البقرة التي تبلغ من العمر 5 سنوات.

لكن أقوى احتجاج كان في بريطانيا، حيث صور مؤيدو الانفصال عن الاتحاد “بينكا” أنها إحدى ضحايا بيروقراطية بروكسل.

ووافقت وكالة سلامة الغذاء في بلغاريا على عودة البقرة “بينكا” إلى مكانها في قرية مازاراتشيفو، بعد أن أثبتت الفحوص سلامة صحتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى