العالم

أزمة برشلونة – مدريد تتجه إلى “منحى خطير”

(رويترز)- قال سياسي كبير في إقليم كتالونيا الإسباني الثلاثاء إن زعماء الإقليم المؤيدين للانفصال قد يدعون لانتخابات مبكرة في محاولة لحل الأزمة مع مدريد بشأن الاستقلال، لكن السلطات الإسبانية أكدت أن الإجراء لن يكون كافيا.
وتقول إسبانيا إنها ستفرض حكمها المباشر على كتالونيا اعتبارا من يوم الجمعة لمنع الحملة غير القانونية للاستقلال لتستخدم ولأول مرة صلاحيات تمنحها إقالة الحكومة الإقليمية.
وقالت حكومة مدريد إن الانتخابات لن تغير تلك الخطط.
ويجتمع برلمان كتالونيا يوم الخميس للاتفاق على رد على حكومة مدريد ويعتقد كثير من المحللين أن الإقليم الغني اقتصاديا قد يعلن الاستقلال رسميا.
وقال الإقليم أمس الاثنين إنه واثق من أن مسؤوليه بمن فيه الشرطة سوف يتحدون محاولات مدريد لفرض الحكم المباشر.
وحث الزعماء السياسيون ورجال الأعمال وأيضا صحف قطالونية رئيس الإقليم كارلس بودجمون على الدعوة إلى انتخابات مبكرة قبل أن تجرده مدريد من سلطاته.
ويقولون إن الحكم المباشر من مدريد إهانة لكتالونيا ويهدد بإثارة اضطرابات شديدة.
ولم يعلن بودجمون موقفه بعد بشأن الانتخابات لكن حليفا لحكومته المؤيدة للانفصال قال إن رئيس كتالونيا يدرس باهتمام هذا الخيار.
وقال كارلس ريرا النائب ببرلمان كتالونيا في مؤتمر صحفي “لدينا ما يؤكد أنها (الانتخابات) مطروحة على الطاولة حاليا”.
وستمثل الدعوة للانتخابات خطوة لحفظ ماء الوجه بالنسبة لبودجمون لأنها قد تعزز موقفه إذا فازت الأحزاب المؤيدة للانفصال أو ستسمح له بخروج سلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى