أخبار ليبيااقتصاد

أزمة الوقود تتفاقم في تراغن

تقرير|218

تعاني بلدية تراغن من أزمة حادة في الوقود لا تنتهي كل مرة إلا لتبدأ من جديد وتمتد في عموم المنطقة الشاسعة من الجنوب المعروفة باسم حوض مرزق.

يترك المواطنون سياراتهم منذ حلول الليل وإلى الصباح أمام محطات الوقود في مدينة تراغن على أمل أن تصل كميات من الوقود بين لحظة وأخرى قادمة من الشرق ليبتاعها المواطنون بحسب المتداول بين الناس بـ500 درهم  للتر الواحد من البنزين.

تصل أسعار البنزين في السوق السوداء إلى دينارين ونصف وتتجاوز هذه القيمة كل ما تأخر وصول شاحنات الوقود للمنطقة .. وتعد أزمة الوقود في ربوع الجنوب ومنها تراغن وحوض مرزق بشكل خاص إحدى الأضلاع الرئيسية لمثلث معاناة الموطن ..”السيولة – الوقود – غلاء الأسعار” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق