أخبار ليبيا

أزمة التطعيمات تتصاعد.. ولوم إجراءات الرئاسي

كشف المسؤولون عن برنامج التطعيمات بمدينة طرابلس، عن وجود نقص حاد في التطعيمات لمختلف الفئات العمرية، مبينين أن بيروقراطية الإدارة تقف وراء تأخير توفير التطعيمات.

وعبر المسؤولون، خلال لقاء مع هند شوبار، مستشارة الشؤون الخدمية بمكتب النائب أحمد معيتيق، عن استيائهم الشديد لتدني مستوى الخدمات التي يقدمونها لمستحقيها بسبب النقص الخارج عن إرادتهم.

وشددوا، وفق ما نشرت إدارة التواصل والإعلام التابعة لحكومة الوفاق، على أن صحة المواطن خط أحمر ويجب منح ميزانية مفتوحة لقطاع الصحة، ثم المحاسبة على أوجه الصرف، وليس بطريقة توفير الطعوم لأشهر معدودة دون الوصول لحل جدري لهذه المعضلة.

وشدد اللقاء على ضرورة تنفيذ المقترح الذي تقدمت به اللجنة العلمية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض بطرح عطاء عام لتوفير كل التطعيمات دون تقليص أي نوع منها نظراً لأهميتها، لمدة خمس سنوات قادمة لضمان وجود مخزون استراتيجي يتم الرجوع إليه عند الحاجة، وذلك أفضل من توفيره على مراحل.

وأشار مسؤولو برنامج التطعيمات إلى أن مخصصات مدينة طرابلس لا تكفي احتياجاتها، مطالبين بتقديم تطعيمات لأكثر من 50 ألف طفل شهرياً بمختلف الأعمار.

أطفال ليبيا محرومون من التطعيمات

ودعا رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أمس السبت، لإيجاد حلول عاجلة وسريعة لتوفير التطعيمات ووضع خطط لتوفيرها دوريا بطريقة سلسة.

وأكد السراج خلال اجتماع مع عدد من مسؤولي قطاع الصحة في طرابلس، ضرورة التنسيق والتواصل وعقد اجتماعات تقابلية مع الجهات ذات العلاقة، واتخاذ الاجراءات اللازمة للمحافظة على البرنامج الوطني للتطعيمات.

وتعاني عدد من المدن من نقص في تطعيمات الأطفال ومستلزمات طبية أخرى نتيجة تأخر فتح الاعتمادات والانقسام السياسي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة