أخبار ليبيا

أزمات الجنوب تشتد وسط “تجاهل الحكومات”

غابت مدن الجنوب الليبي عن ذاكرة العديد من المسؤولين إلى أن غرقت بوحل المعاناة التي تمثلت بانعدام مستوى الخدمات الحياتية كانقطاع التيار الكهربائي والمحروقات والسلع التموينية حتى الأدوية.

حتى الشوارع في الجنوب باتت تشكو من دمار بنيتها التي تغرق في شبر ماء، أما المصارف فنقص السيولة مستمر فيها منذ ثماني سنوات الأمر الذي راكم العجز على المواطنين إلى أن وصلوا لمرحلة اليأس من حدوث أي تغيير في المدى القريب.

في المقابل تتصاعد الشكاوى يوما بعد يوم من الظروف الصعبة والأوضاع المعيشية القاسية غير الإنسانية التي يعيشها الليبيون في الجنوب الليبي إلا أن أمل استقرار بلادهم مازال يحضر في مخيلتهم على الرغم من غياب الحلول عنهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق