أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

أرصدة ليبيا في الخارج أمام منعطف خطير

أكد مدير الإدارة القانونية بوزارة الخارجية في حكومة الوفاق، فتح الله الجدي، السبت، أن الموافقة على مشروع “اللورد انبي” الذي قدمه مجلس العموم البريطاني بشأن منح ليبيا تعويضات لضحايا عمليات الجيش الجمهوري الإيرلندي، يمثل سابقة دولية خطيرة تهدد العلاقات الليبية البريطانية.

وجاءت تصريحات الجدي بالتزامن مع إرسال وزارة الخارجية في حكومة الوفاق، مذكرة رسمية إلى السلطات البريطانية للتأكيد على موقف ليبيا الرافض لمشروع “اللورد انبي”.

وأوضحت الخارجية أنه وفي إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها لحماية الأرصدة الليبية المجمدة في بريطانيا تم إرسال المذكرة لرفض هذه الخطوة التي تُعد اعتداءً على ممتلكات الشعب الليبي، مشيرة إلى أن ليبيا سوّت كامل حسابتها بشأن ملف ضحايا الجيش الجمهوري الإيرلندي

وبينت الخارجية أن جهودها أدت إلى إجماع وطني حول هذا الملف بعد إعلان المجلس الرئاسي، ومجلسي النواب والأعلى للدولة رفضهم لأي محاولة للاعتداء على الأموال الليبية المجمدة في الخارج.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة