أخبار ليبيااهم الاخبار

أردوغان يعترف بإرسال “مرتزقة” سوريين إلى ليبيا

اعترف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للمرة الأولى منذ تدخّله في الصراع الدائر في ليبيا، اعترف بوجود مرتزقة سوريين موالين لأنقرة يُقاتلون في ليبيا.

وجاء اعتراف الرئيس التركي في تصريحات أدلى بها للصحفيين في إسطنبول اليوم الجمعة، رداً على تورّط تركيا بإرسال مقاتلين في ليبيا.

حيث هاجم القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر، واتهمه باستجلاب مقاتلين أجانب إلى ليبيا -دون إعلانه عن أي دليل يؤكد صحّة كلامه-، مُتسائلاً عن عدم اكتراث العالم بهذه المزاعم.

وقال أردوغان خلال حديثه عن الملف الليبي، إن المشير خليفة حفتر “ليس محاورا لنا، ووضعه غير شرعي وغير قانوني”.

ويأتي اعتراف الرئيس التركي بإرسال مرتزقة سوريين إلى ليبيا بعد ضغوط محلية ودولية حول هذا الشأن، حيث تعرّض أردوغان لموجة غضب واستنكار واسعة رفضاً لهذا التدخل العلني في ليبيا، الذي ضرب به أردوغان بكل قوانين الحظر الدولية ووعودها في مؤتمر برلين، عرض الحائط.

وكان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج قد أصرّ على حقه في الاستعانة بالمساعدة التركية العسكرية بناء على اتفاقية حكومته معها والتي أشعلت صراعاً جيوسياسي بين دول شرق المتوسط.

وأكد السراج في تصريحات نقلتها جريدة “ذا تايمز” الأمريكية، أنه لجأ إلى طلب المساعدة والاستعانة بالمرتزقة السوريين بسبب الدعم الدولي الذي وصل إلى قوات الجيش الوطني في حربه ضد المجموعات المسلحة المسيطرة على العاصمة طرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق