العالم

أردوغان يهدد باستئناف الهجوم حال تعثر الاتفاق

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت إن بلاده ستواصل هجومها على شمال شرق سوريا و”ستسحق رؤوس الإرهابيين” إذا لم يتم تنفيذ اتفاق كامل مع واشنطن بشأن انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة.

ووافق أردوغان الخميس الماضي في محادثات مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس على وقف إطلاق النار لمدة خمسة أيام لإتاحة الوقت للمقاتلين الأكراد للانسحاب من “منطقة آمنة” تهدف تركيا إلى إقامتها في شمال شرق سوريا بالقرب من الحدود التركية.

وأكد أردوغان أنه إذا تعثر الاتفاق مع الولايات المتحدة، فستواصل تركيا عملياتها العسكرية من حيث توقفت. مضيفا لأنصاره الذين يُلوحون بالأعلام في مقاطعة قيصري بوسط تركيا: “إذا لم يُنفّذ الاتفاق سنستمر في سحق رؤوس الإرهابيين في اللحظة التي تنتهي فيها 120 ساعة (من وقف إطلاق النار).. ولن ننتظر كما فعلنا من قبل وسنواصل العملية حيث توقفت بمجرد نفاد الوقت الذي حددناه”.

بدوره، أكد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن القوات الأميركية لن تشارك في إقامة “المنطقة الآمنة” في شمال سوريا، وأنها تواصل انسحابا مدروسا من المنطقة، لكنه نوه باستمرار التواصل بين واشنطن وكل من تركيا وقوات سوريا الديمقراطية.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن القوات التركية مستعدة لاستئناف الهجوم إذا لم ينفذ الاتفاق بالكامل، وعلى من أسماهم “الإرهابيين” أن ينسحبوا من المنطقة الآمنة ليتم جمع أسلحتهم وتدمير مواقعهم.

من جهتها أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن مسؤولين روس التقوا الرئيس السوري بشار الأسد لمناقشة الحاجة لخفض التصعيد شمال شرق البلاد، وذكرت وسائل إعلام أن الأسد طلب خلال الاجتماع التركيز على وقف العدوان التركي وانسحاب كل القوات الأميركية والتركية من سوريا باعتبارها قوات احتلال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق