العالم

أردوغان يخسر إسطنبول للمرة الثانية

خسر مرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدريم الانتخابات المعادة لرئاسة بلدية إسطنبول، لصالح منافسه أكرم إمام أوغلو الذي جدد فوزه بفارق كبير هذه المرة لا يمكن معه التشكيك بصحة نتائجها.

وأظهرت النتائج الأولية لعملية فرز الأصوات فوز مرشح المعارضة أوغلو بنسبة 54 في المئة، مقابل 45 في المئة لمنافسه يلدريم، أي بفارق نحو 9 في المئة وهو أكبر بكثير من سابقه في الانتخابات الملغاة.

وحصل أوغلو بعد فرز ما يقارب 99 في المئة من صناديق الاقتراع على حوالي 4,7 ملايين صوت، مقابل 3.92 ملايين صوت لمنافسه يلدريم الذي بادر بتهنئة أوغلو متمنيا له أن يعمل لخدمة إسطنبول، وأن تحمل هذه النتائج الخير للمدينة وسكانها جميعا، في حين شكر أوغلو شعب إسطنبول الذي أكد على تمسكه بالقيم الديمقراطية أمام العالم أجمع مبديا امتنانه لاختياره، ومؤكدا حرصه على العمل لخدمة المدينة.

وشهدت انتخابات اليوم إقبالا كبيرا منذ افتتاح الصناديق في الساعة الثامنة صباحا، حتى إغلاقها في الخامسة مساء في 39 دائرة انتخابية شملت 31 ألف صندوق، اقترع فيها أكثر من 10 ملايين ناخب، بعد قرار اللجنة العليا للانتخابات إلغاء نتائج الانتخابات التي أجريت في 31 مارس الماضي استجابة لطعون حزب العدالة والتنمية، بعد فوز أوغلو فيها بفارق طفيف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق