العالمكورونا

كورونا يفتح الباب لأنقرة للتقرب من تل أبيب

تقرير 218

أطنان من المواد والمستلزمات الطبية في إطار المساعدات لمواجهة كورونا، أرسلتها أنقرة إلى تل أبيب، فيما تبدو أنها محاولة لاستعادة العلاقات بينهما، في الوقت الذي تعاني فيه تركيا من أزمة حادة بسبب تفشي الوباء، وتزامنا أيضا مع زيارة قام بها رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهن إلى تركيا، وأفاد مسؤول أمني إسرائيلي بأن أنقرة طلبت خلالها وساطة مع الروس في الشأن السوري.

تركيا وبحسب تصريحات للمسؤول الإسرائيلي أدلى بها لموقع إندبندنت عرضت على إسرائيل التوسط لدى حركة حماس بشأن عملية تبادل الأسرى التي اقترحها زعيم حماس في غزة، استنادا إلى العلاقات القوية التي تربط الرئيس التركي أردوغان مع قيادات الحركة، وهو ما رحبت به تلك القيادات، غير أن إسرائيل تحفظت عليه منعا لإزعاج أو إغضاب الجانب المصري الذي يتولى هذا الملف.

أبواب عدة تريد أنقرة طرقها عبر تل أبيب لعل أبرزها باب البيت الأبيض، وباب الكرملين، في مسعى من أردوغان لاستعادة جزء من شعبيته التي بدأت بالانحسار بعد سوء إدارة أزمة كورونا المتزامنة مع تردي الاقتصاد التركي وتراجع مؤشراته بحدة، خاصة مع انحسار قطاع السياحة الأهم وخلو البلد من السياح والمستثمرين، وكذلك عودة الأوساط المعتدلة لتسيطر على المشهد السياسي في الداخل التركي.

كما يسعى أردوغان في تقربه من إسرائيل لاستعادة زخم العلاقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد توتر العلاقة بين بلديهما، بسبب الأزمة السورية والتدخل التركي، ومراوحة مسألة التهدئة في شمال سوريا مكانها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق