العالم

أردوغان يأمر بـ”إعدام رئيس الوزراء” في تركيا

218TV|خاص

يتجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي أعاد الأتراك انتخابه رئيسا ب”أغلبية ضئيلة” يوم الأحد الماضي للدخول سريعا في أجواء “أول رئاسة تنفيذية” في تركيا دخلت حيز التنفيذ، إذ خلافا للعقود الماضية التي تقاسم فيها شاغل منصب الرئاسة مع الحكومة والبرلمان السلطة في تركيا التي تعد نحو سبعين مليون نسمة، أصبح أردوغان “رئيساً منفرداً ومطلقاً” للدولة التركية التي أسسها على أسس نظام علماني مصطفى كمال الدين أتاتورك، إذ سيتولى أردوغان حصراً رئاسة السلطة التنفيذية.

وبفوزه في انتخابات الأحد الماضي فإن أردوغان قد أعدم عملياً منصب رئاسة الحكومة في تركيا، ليكون الرئيس الحالي للحكومة التركية علي يلدريم آخر شخصية سياسية تتولى منصب رئاسة الحكومة في تركيا، بعد نحو عامين من تولي بن يلدريم هذا المنصب الذي شملته التعديلات الدستورية التي أراد أردوغان عبرها “تمعيق نفوذه وسلطته” في الداخل التركي، إذ مرر الأتراك العام الماضي ب”نعم ضئيلة” الاستفتاء الذي أُجْرِي لمعرفة نوايا الأتراك بشأن توسيع أردوغان ل”صلاحياته الدستورية”، والانتقال بتركيا نحو “النظام الرئاسي” بعد عقود من خضوع تركيا ل”النظام البرلماني”.

وبوسع أردوغان في ظل النظام السياسي الجديد أن يُباشر صلاحيات السلطة التنفيذية عبر وزراء يُعيّنهم ويقيلهم بدون استشارة البرلمان، ويحق لأردوغان الهيمنة على السلطات القضائية عبر حق تسمية 4 قضاة أعضاء في المحكمة الاتحادية العليا، إضافة إلى انفراده بتسمية وعزل ونقل القادة العسكريين والأمنيين، كما أعطاه الدستور التركي المعدل حق الانفراد بتقديم مشروع قانون موازنة الدولة التركية إلى البرلمان الذي يحق له رفض أو إجازة الموازنة من دون أن يكون له الحق في مناقشتها أو تعديل بنودها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة