أخبار ليبيااهم الاخبارمؤتمر برلين

أردوغان ومحاولات إرباك مؤتمر برلين

تقرير 218

صور وفيديوهات المرتزقة الذين وصلوا ليبيا إلى جانب التصاريح اليومية التي لم تتوقف للرئيس التركي رجب طيب أردوغان تشي بتصعيد مرتقب من نوع كبير، ويتزامن كل هذا مع تهديدات يطلقها أردوغان لأوروبا التي حذرها من تحول ليبيا القريبة من شواطئها لأرض خصبة لداعش والقاعدة.

التطور الجديد هو وصول دفعة جديدة من المرتزقة من سوريا إلى ليبيا عن طريق تركيا. وقد أظهر مقطع فيديو مئات المسلحين على متن إحدى الطائرات التي قيل إنها متجهة إلى طرابلس.

شركة الخطوط الجوية الإفريقية في بنغازي سرعان ما أدانت العملية ووصفت استخدام قطاع النقل الجوي في أغراض غير شرعية لنقل إرهابيين أجانب إلى ليبيا كمرتزقة، وطالبت إدارة الشركة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة بالتدخل لدى المنظمة العالمية للطيران المدني لوقف الاستعمال التعسفي للطيران واعتباره تدخلا غير مشروع يستوجب العقاب طبقا للتشريعات المحلية والدولية.

من جانبه أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة في وقت سابق ضرورة وقف التدخلات الأجنبية في ليبيا لحل النزاع، وشدد مراراً وتكراراً على أن وقف التدخلات الخارجية يعد من أهم أهداف مؤتمر برلين وأبرزها.

وفي الوقت الذي لا تغادر فيه الأنظار برلين يتساءل كثيرون عمّا إذا كانت تصريحات أردوغان وإرسال المرتزقة السوريين إلى ليبيا هي محاولات من قبل الأخير لإرباك مؤتمر برلين لاسيما مع مقالة كتبها مؤخراً قال فيها إن أي سلام في ليبيا لا بد أن يمر من تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق