أخبار ليبيا

أخصائي باطنة يسد عجزاً في مستشفى القطرون

تبدو المستشفى متهالكة، فيما يتطوع أخصائي أمراض الباطنة محمود إبراهيم مصطفى، للقدوم إلى مستشفى القطرون لمدة 3 أيام.

على الرغم من قصر الزيارة، إلا أن أعداداً كبيرة من المرضى جاؤوا إلى المستشفى بحثاً عن علاج.

وقال الطبيب إن أكثر من 50 حالة جاءت إلى المستشفى لغرض التشخيص خلال اليوم الأول من زيارته.

وأضاف أن من بينها العديد من الأمراض المزمنة، مثل الضغط والسكري، وأمراض القولون وغيره.

وبينما يعالج أحد مرضاه، يقول د. محمود إن المرضى يحتاجون إلى متابعة مستمرة، لكن لا يوجد عناصر طبية مساعدة تقوم بهذه المهمة.

إضافة إلى أن هناك نقص كبير في الأدوية والمواد الطبية، فضلا عن بعد المسافة عن أقرب مستشفى، وهي مستشفى تراغن.

وقال مدير المستشفى رجب كلي إن هجرة العناصر الطبية الأجنبية أثقلت كاهل المواطن الباحث عن علاج في مستشفى القطرون.

وتعاني مستشفى القطرون من نقص حاد في الأطقم الطبية، وغياب عدد من التخصصات تدفع المواطنين إلى البحث عن العلاج في مناطق أخرى بعيدة.

ويطالب المواطنون في القطرون، باستقدام أطباء وعناصر طبية مساعدة، كي توفر المستشفى الخدمات اللازمة للمنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى