العالم

أحزاب بريطانية تتّحد ضد “بريكست وجونسون”.. ما خطوتها؟

218TV|خاص

بدأت أحزاب بريطانية يتزعمها حزب العمال البريطاني المعارض التنسيق لخطوات دستورية مؤثرة لإجبار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على عدم الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي، والمعروفة سياسيا باسم “بريكست”، بعد ساعات قليلة من موافقة الملكة إليزابيث على مقترح جونسون تعليق عمل البرلمان البريطاني حتى الرابع عشر من شهر أكتوبر المقبل، الأمر الذي يمنع البرلمان من مناقشة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إذ يحاول جونسون الخروج بلا خطة خلافا لما تريده أغلبية كبيرة بـ”خروج آمن” من الاتحاد الأوروبي.

ست أحزاب بريطانية ستحاول تنظيم تعديلات تشريعية، ونيل الموافقة عليها، وتمنع جونسون من الانفراد بـ”قرارات مصيرية” في مقدمتها “بريكست”، وإذا ما نجحت التعديلات التشريعية بالمرور دستوريا فإن جونسون لن يكون قادرا على المضي قدما في أي قرارات مصيرية من دون إذن البرلمان وموافقته، في حين تقول مستويات تشريعية وبرلمانية في الداخل البريطاني إن خطوة الأحزاب الست رغم أهميتها إلا أنها تحتاج إلى “مخاض تشريعي” طويل ومعقد، قد لا تحصل الأحزاب على مبتغاها منه بشكل سريع.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد رمى بثقله أمس خلف جونسون، واصفا إياها ب”الرجل العظيم” الذي تحتاجه بريطانيا منذ سنوات، مرسلا إشارة تحدٍ لزعيم المعارضة البريطانية جيريمي كوربن رئيس حزب العمال المعارض، متسائلا عن ردة فعله وخطوته بعد “القرار العظيم” لجونسون بتعليق عمل البرلمان البريطاني حتى الرابع عشر من شهر أكتوبر المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق