العالم

أحزاب بريطانيا “تُحاصر” جونسون بشأن بريكست

حذر زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربين أعضاء البرلمان من تأييد أي صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يعقدها رئيس الوزراء بوريس جونسون مع بروكسل، حتى لو تم طرحها للاستفتاء.

وقال كوربين لقناة “سكاي نيوز” البريطانية إنه من غير المرجح أن يدعم حزبه أي اتفاق يديره رئيس الوزراء للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي.

وقال كوربين إن تفاصيل هذا العرض ظهرت في الأيام الأخيرة، وتابع قائلا “أعتقد أن مجالات المشكلة هي التنظيم وإلغاء القيود التي تأتي من أي ترتيب تجاري مع أوروبا والعالم بأسره ولكن أيضا ربما على محمل الجد هو قضية الحدود الايرلندية. إذا كان يخلق حدودًا على البحر الأيرلندي بدلاً من الحدود الأيرلندية نفسها ، فيمكنني أن أرى ذلك يثير المشاكل”.

وأشار إلى أن ” الكثيرين في البرلمان، وليس بالضرورة نواب حزب العمال ولكن آخرين، قد يكونون أكثر ميلاً لدعمه حتى لو لم يوافقوا على الصفقة لكنني أحذرهم في هذا لأن رأيي هو أنني أريد صفقة تشبه الأعمدة الخمسة التي طرحناها والتي من الواضح أنها ستحظى بالدعم ومن الواضح أنها تحظى بدعم واسع داخل حزب العمل والنقابات العمالية”.

وقال زعيم حزب العمل إن حزبه “مستعد لإجراء انتخابات في أي وقت” وأكد موقفه بأنه يجب أن تتاح له الفرصة الأولى لتشكيل حكومة جديدة إذا أُجبر جونسون على الخروج من خلال اقتراع بحجب الثقة.

لم يستبعد كوربين القيام بما هو أكثر من مجرد السعي لتمديد الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والدعوة إلى إجراء انتخابات إذا كان سيصبح رئيس وزراء مؤقتا، قائلاً إن أي “قضايا فورية” ستحتاج إلى “معالجتها”.

كما وعد “بإجراء برلماني” إذا فشل رئيس الوزراء في الحصول على صفقة ولم يطلب تأجيل المادة 50.

بدورها قالت زعيمة حزب الديمقراطيين الأحرار، جو سوينسون إن صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المنقحة تبدو “سخيفة”، مضيفة أن الحزب يريد أن يتم طرح أي اتفاق على الجمهور حتى يكون لهم الكلمة الأخيرة، مؤكدة أن “الديمقراطيين الليبراليين سيشنون حملة قوية للبقاء”.

وتابعت سوينسون: “ويحتاج الشعب إلى أن يكون لديهم خيار تقرير ما إذا كانوا يرغبون في الحصول على هذه الصفقة السخيفة التي يقوم بها بوريس، أو حتى صفقة تيريزا ماي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق