حياة

أجواء المريخ تهدد مركبة “ناسا”

واجهت المركبة الفضائية “اوبورتينيتي روفر” التي تشغلها وكالة الفضاء “ناسا”، أكبر عاصفة رملية على وجه المريخ.

وساء وضع المركبة بسبب تلك العاصفة، حيث حاول العلماء الاتصال بالمركبة لكنها لم ترد، لأن المركبة فعلت وضع انخفاض الطاقة ويعني ذلك أن قوة بطاريات المركبة انخفضت لأقل من 24 فولت.

وتم إطفاء جميع أنظمة المركبة التي تحتاجها لإكمال مهمتها، ويتم التحقق كل فترة إن كان قد تم شحن بطاريات المركبة من خلال الألواح الشمسية الخاصة بها.

وقالت ناسا “إن ألواح المركبة مغطاة بكميات هائلة من الغبار ولن يتم شحن البطاريات لعدم وصول ضوء الشمس للألواح، وأن المركبة ستحتاج أياما عديدة ليتم شحن البطاريات لتعود المركبة لوضعها الطبيعي”.

ونجت المركبة مدة 15 عاما على سطح المريخ و90 يوما عن عمرها المقدر والآن تواجه أصعب أيامها حيث تقاتل مع أجواء الكوكب الأحمر لضمان نجاح المهمة التي أوكلت لها ولتوأمها “سبيريت” حيث كان موتها أليماً عندما علقت في الرمال ما منعها من تحريك ألواحها الشمسية لشحن بطارياتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى