العالم

أجهزة الأمن و”المخابرات العامة” الأفريقية.. في “الخرطوم”

اجتماعٌ يحضره “30” جهاز أمن ومخابرات عامة في عدة دول أفريقية تستضيفه العاصمة السودانية “الخرطوم”، لتتم في هذا الاجتماع مناقشة التحديات الأمنية التي تواجه القارة وأولها “الإرهاب”، إذ قال “شيملس سيماي” المدير التنفيذي للجنة الأمن والمخابرات الأفريقية المعروفة اختصارًا باسم “السيسا” في مؤتمر صحفي عقده أمس في الخرطوم، إن لجنة الأمن والمخابرات الأفريقية التابعة للاتحاد الأفريقي تسعى لجمع المعلومات الاستخباراتية وتمريرها لدول القارة تمهيدًا لمواجهة التحديات الأمنية المختلفة.

وقال “سيماي” أيضا إن اللجنة تهدف إلى مراقبة تنظيم “داعش” الإرهابي وتقييم أنشطته وتحليلها، تمهيدا لوضع الخطط والسيناريوهات لمواجهته بعد هزيمته في سوريا والعراق، وأشار إلى أن اللجنة تعمل أيضًا على وضع خطط الإنذار المبكر، لمتابعة نشاط تنظيمات “القاعدة”، و”بوكو حرام” التي تنشط في “نيجيريا” وعدة دول مجاورة لها، وحركة الشباب التي تنشط في “الصومال”، أضاف “سيماي” أيضا أن تنظيم “بوكو حرام”، نفذ مؤخرًا “30” عملية إرهابية في دولة النيجر، أما حركات التمرّد التي وصفها ب”السالبة”، فقال إنها لازالت تلعب أدوارًا سالبة في دول القارة الأفريقية، وإن لجنة الأمن والمخابرات الأفريقية تطبق برنامجًا طموحًا عنوانه، إسكات أصوات المدافع بحلول العام “2020”، دون أن يذكر أيّة تفاصيل عن البرنامج، لكنه دعا إلى تجفيف منابع تمويل الإرهاب مثل تجارة المخدرات، لأنها الوسيلة الأنجع للقضاء عليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى