الرياضة العالمية

أتالانتا ولايبزيغ يأملان التأهل لربع نهائي أبطال أوروبا

تقرير 218

بدون حضور الجمهور سيستقبل فالنسيا في الميستايا، اليوم، ضيفه أتالانتا بعد الخسارة الكبيرة ذهابا في إيطاليا بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد .

ويعلم الخفافيش جيدا أن المهمة شبه مستحيلة خصوصا مع المستوى العالي الذي يقدمه فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني في الدوري الإيطالي وتواجده باستحقاق في الترتيب الرابع إضافة إلى بلوغ هذا الدور من دوري الأبطال للمرة الأولى، لذا فالحافز أكبر عند الفريق الإيطالي الذي يمتلك تجانسا بين كل الخطوط .

ويطمح فالنسيا لتحقيق الريمونتادا إلا أن الفريق يصطدم باللعب بدون حضور الجمهور بقرار اليويفا لمنع انتشار فيروس كورونا داخل إسبانيا، فالمدرب ألبرت سلاديس سيكون مطالبا بالزج بكل أوراقه الهجومية في حال التفكير بالتأهل بين الثمانية الكبار.

أما في ألمانيا يستقبل لايبزيغ على ملعبه ريد بول أرينا توتنهام وصيف النسخة الماضية من ذات الأذنين الكبيرتين بغياب بارز من أبرز لاعبي خط الهجوم يتقدمهم هاري كين والكوري سون .

ويبدو لايبزيغ أفضل حالا من السبيرز فالفوز في لندن بهدف نظيف فتح لهم الطريق ليصعدوا لدور الثمانية لأول مرة بقيادة المدرب الشاب جوليان ناجلسمان رغم التعادل الأخير أمام فولفسبورغ في البوندسليغا إلا أن توتنهام والمدرب مورينهو لا يعيشون أفضل فتراتهم بالبريرمرليغ بعدما أخفق بتحقيق الفوز في المباريات الثلاث الأخيرة .

وسيكون توتنهام في مهمة صعبة في رحلته إلى ألمانيا، أما أتالانتا فيعد الأقرب بين كل فرق ثمن النهائي للتأهل بعد الفوز الكبير ذهابا قبل موقعة الميستايا فمن سيكونان أول المتأهلين لدور الثمانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق