أخبار ليبيااهم الاخبار

أبرز تطورات طرابلس العسكرية والميدانية

تقرير 218

بعد مرور ما يقارب 125 يوما على انطلاق عملية تحرير العاصمة، ما تزال الاشتباكات المتقطعة هي سيدة الموقف في محاور القتال جنوب العاصمة طرابلس، فقوات الجيش الوطني تمكنت من تدمير عدد من الآليات للمجموعات التابعة للوفاق في أكثر من موقع بحسب تصريحات المكتب الإعلامي للواء 73 مشاة.

المتحدث باسم الجيش الوطني اللواء أحمد المسماري أكد أن هناك طلعات متتالية لسلاح الجو تراقب تحركات هذه المجموعات وتستهدف إمداداتها لإلحاق أكبر قدر من الخسائر في صفوفها.

وتمكنت الوحدات العسكرية من استهداف مخزن للمجموعات المسلحة في محور عين زارة وألحقت أضرارا كبيرة به، مع اندلاع اشتباكات قوية بالقرب من معسكر اليرموك وتقدم لبعض الوحدات العسكرية باتجاه منطقة صلاح الدين، فيما عززت قوات الوفاق تمركزاتها في مثلث القرقني بعين زارة وبعض المحاور الأخرى.

وإلى امعيتيقة حيث أغلق المجال الجوي لفترة من الزمن بعد تعرضه للقصف، قبل إعادة افتتاحه من جديد، وهي ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها لخطر القذائف.

وفي سياق مُتصل، بحث رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مع آمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة الجويلي واللواء عبد الباسط مروان واللواء محمد الحداد الأوضاع الميدانية في كافة محاور القتال وعمليات التنسيق بينها لتنفيذ المرحلة التالية من عملية “بركان الغضب” التي أطلقتها الوفاق لصد قوات الجيش الوطني مع تسارع الأحداث في المنطقة الغربية والتحشيد العسكري من كلا الطرفين تبقى الأيام القادمة كفيلة بما ستؤول إليه آلية الأوضاع الميدانية.

اقرأ أيضاً:

مادي يُوجه رسالة أخيرة لـ”شباب طرابلس الأبرياء”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى