العالم

“آمال” عالمية بـ”آلام أقل” في 2019. شاهد الصور

218TV|خاص

أطلّ عام 2019 برأسه قبل ساعات مع انطلاق موجة تَهانٍ وتبريكات دولية واسعة النطاق، وأمانٍ لسكان كوكب الأرض بعام أقل من حيث الآلام التي تسببت بها على مدى 12 شهرا العام المنصرم، صراعات سياسية مريرة وكوارث طبيعية عرفت طريقها إلى نواحٍ عدة من العالم الذي أصبح وجعه واحدا مع تشابه الدم المسكوب، فيما يأتي العام الجديد لينثر الآمال بعدد أقل من القتلى والمصابين والمفقودين، أو ممن تبتلعهم البحار وهم يفرون من أوطانهم بحثا عن “حياة الحد الأدنى”، التي تعذّرت في البلاد الأصلية.

ولم يكن مفاجئاً أن ينزل الملايين إلى الشوارع حول العالم فرحاً بولادة السنة الميلادية الجديدة، أو أن يتسمر مئات الملايين خلف شاشات التلفزة التي رصدت كثير منها فرحة البشرية في أكثر من مكان حول العالم، وهم يبتهجون بالألعاب النارية التي أضاءت سماء العالم، ونشرت الفرح بتدرّج زمني فرضته التوقيتات الزمنية المختلفة لتلك الدول.

وليبيا أيضا، والليبيون لم يكونوا استثناء في هذه الفرحة البشرية بولادة العام الميلادي الجديد، فليبيا الموجوعة والمتروكة دوليا في مواجهة أزماتها المستعصية سياسيا وأمنيا واقتصاديا يحدوهم الأمل بـ”ألم أقل” في السنة الجديدة، وسط مخاوف من أن تجعل الطبقة السياسية الحاكمة في ليبيا العام الجديد “نسخة طبق الأصل” من “السنوات الثماني العجاف” التي تفننوا فيها بإهدار الفرص السياسية من أجل أن تنهض ليبيا.

وفيما يلي عيّنة منتقاة لصور تُظْهِر فرح العالم بولادة السنة الميلادية الجديدة طيلة الساعات القليلة الماضية ليل يوم أمس الإثنين، والساعات الأولى من فجر اليوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق