أخبار ليبيااهم الاخبار

آخر التطورات في ملف “خاطفي مهندسي محطة أوباري”

أفادت مصادر غير متطابقة، أن سيارة وجدت أمس على الحدود الجزائرية، يعتقد أنها تعود لمختطفي المهندسين الأجانب من محطة أوباري، وأشارت المصادر بأن السيارة تم جرها إلى منطقة تهالا التي تبعد 60 كيلو متر عن مدينة غات .

وأوضحت المصادر، بأنه قد تم تعقب آثار مجموعة مترجلة متكونة من أربعة أشخاص، وألقي القبض عليهم بعد ذلك، وهم الآن قيد التحقيق معهم.

وعلى إثر آخر التطورات في ملف المختطفين الأجانب، انطلقت دورية أمنية مكونة من 4 سيارات إلى كهف الجنون بقيادة آمر سرية 411 للاستطلاع بتهالا، ابراهيم بكدة، ما أدّى إلى اشتباكات مع مجموعة متكونة من 7 أشخاص.

وبحسب تصريح ” ابراهيم بكدة” لـ 218، فإن بعض أفراد السرية قاموا بالتراجع بعد نفاذ الذخيرة ، والبعض الآخر يتواجدون في دوريات بالمناطق المتاخمة للحدود الجزائرية.

وتابع آمر سرية 411 للاستطلاع بتهالا، بأن أفراد السرية بعد أن عادوا إلى تهالا لطلب الدعم وعودتهم فيما بعد لمكان الاشتباكات، رصدوا سيارة نوع تويوتا “لبوة” أقلّت الخاطفين إلى داخل تهالا وآخرين قامت بإنزالهم في مشروع تهالا الزراعي. مؤكدا بأنه بعد هذه التحركات الأخيرة أصبحت المجموعة المسلحة محاصرة من قبل السرية،

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة