تكنولوجيا

“آبل” تسترضي زبائنها “مالياً”.. وتتنازل ب”امتصاص غضبهم”

218TV| رصد إخباري

بعد أن أبطأت شركة “أبل” مؤخرا بشكل متعمد هواتفها الأقدم ذات البطاريات ضعيفة الأداء، وبعد موجة الدعاوى القضائية التي تواجهها جراء ذلك، خفضت أبل أسعار البطاريات البديلة وستدخل تعديلات على برنامج التشغيل تمكن العملاء من معرفة ما إذا كانت بطارياتهم جيدة أم لا.

وفي منشور على موقعها الإلكتروني اعتذرت “أبل” أمس عن طريقة تعاملها مع مسألة البطاريات وقالت إنها ستجري تعديلات لاستعادة ثقة كل من ساوره شك في نواياها، وتهدئ المخاوف بشأن جودة ومتانة منتجاتها في وقت بلغ فيه سعر هاتفها الأحدث آيفون X حدود الألف دولار.

وقالت الشركة أيضا إنها ستخفض ثمن استبدال البطاريات التي خرجت من الضمان من “79” دولارا إلى “29” دولارا لهواتف آيفون 6 أو النسخ الأحدث اعتبارا من يناير المقبل، وستُحدّث الشركة أيضا نظام التشغيل “آي.أو.إس” لتمكن العملاء من الاطلاع على حالة بطارياتهم وما إذا كانت تؤثر على آداء أجهزتهم.

وكانت الشركة قالت إن المشكلة التي جعلتها تقوم بما قامت به هي أن بطاريات الليثيوم المتقادمة توزع الطاقة بشكل غير متساو ما قد يجعل هواتف آيفون تغلق فجأة لحماية الدوائر الحساسة في داخلها، غير أن بعض العملاء شعر بأن أبل تبطئ عمدا النسخ القديمة من الهواتف لتشجيعهم على شراء النسخ الأحدث من آيفون في ما يشبه الإجبار على الشراء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة